صحة و جمال

نحافة فاطمة الصفي- إليك سبب فقدانها للوزن

كتبت – ندى نجد: أثارت الفنانة الكويتية فاطمة الصافي جدلاً واسعاً بين متابعيها على موقع التواصل الاجتماعي “سناب شات” بسبب نحافتها المفرطة، مما أدى إلى تغير في ملامح وجهها. إقرأي أيضاً: أسباب نحافة الوجه – 4 أمراض تكشفها. وسبق أن كشفت الصافي عن إصابتها بالسرطان وخضوعها للعلاج الكيميائي، ما أفقدها القدرة على الإنجاب وتسبب لها بالعقم. وفي التقرير التالي، يستعرض “ذا كونسولتو” العلاقة بين النحافة والسرطان، بحسب موقعي “WebMD” و”Very wellhealth”.

العلاقة بين النحافة والسرطان

يعاني مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي من فقدان الوزن أو النحافة الشديدة بسبب:

1- ضعف الشهية

خلال جلسات علاج الأمراض باستخدام المواد الكيميائية يواجه مرضى السرطان صعوبة كثيره في تناول الغذاء والاطعمة، حيث يعانون من ضعف الشهية. ربما تكون مهتمًا بما يلي: لمرضى السرطان – أطعمة للتغلب على الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

2- الدوخة او الدوار

الدوخة او الدوار هو أحد الآثار الجانبية الشائعة للعلاج الكيميائي. يضطر بعض مرضى السرطان إلى التقليل أو التوقف عن تناول الغذاء والاطعمة لتجنب الإحساس بذلك.

3- نقص الفيتامينات والمعادن

ربما يتعرض مرضى السرطان لخطر النحافة على الرغم من تناول الغذاء والاطعمة، نتائج فقدان الجسم لكمية كثيره من الفيتامينات والمعادن بسبب القيء والإسهال. ربما يهمك أيضاً: أمراض تسبب النحافة – هل تعرفها؟

4- تغير في حاسة الشم والتذوق

يؤثر علاج الأمراض باستخدام المواد الكيميائية سلباً على حاستي الشم والتذوق لدى مرضى السرطان، وبالتالي يترتب عليه تغير في طعم ورائحة الغذاء والاطعمة، وبالتالي يترتب عليه امتناعهم عن تناوله.

5- تقرحات الفم

علاج الأمراض باستخدام المواد الكيميائية له آثار سلبية على صحة الفم، إذ ربما يتسبب في ظهور تقرحات على اللسان أو اللثة أو الجزء الداخلي من الخدين. يشعر مرضى السرطان بألم عند تناول الغذاء والاطعمة، مما يدفعهم إلى الابتعاد عن الغذاء والاطعمة. اقرأ كذلك: 7 أطعمة ينبغي تناولها خلال تلقي علاج الأمراض باستخدام المواد الكيميائية

نحافة فاطمة الصفي- إليك سبب فقدانها للوزن

زر الذهاب إلى الأعلى