أسعار اليوم

تنويه هام من البريد المصري: إيقاف عمليات السحب والإيداع في هذه الحالة

تنويه هام من البريد المصري: إيقاف عمليات السحب والإيداع في هذه الحالة

أعلنت الهيئة القومية للبريد المصري ، تعليق عمليات السحب أو الإيداع عن طريق استخدام الكتب الورقية ، بسبب إلغاء دفاتر التوفير الورقية نهائيًا.

وجاء إعلان الهيئة ردًا على استفسار ورد على الصفحة الرسمية للبريد المصري عبر “فيسبوك” ، من أحد المتابعين ، قائلًا:

“إذا سمحت ، لدي دفتر توفير ، وذهبت إلى مكتب البريد لإيداع مبلغ. قال الموظف هناك إنه ينبغي علي قبل إجراء أي عملية تحول الكتاب إلى تأشيرة “.

وتابع: “قلت له لا اريد نقله فقال لا كل شئ الان لابد من تحويله واريد ان اخذ الكراسة مني دون اعطائي اثباتا انه اخذ الكراسة مني .. انصحني ارجوك.”

وردت الصفحة بأنه تم بطبيعة الحال استبدال الكتب الورقية ببطاقات الصرف الآلي ، وذلك لتسهيل قيام عملاء البريد بالسحب في أي وقت ، من ماكينات الصرف الآلي أو البنوك ، دون الحاجة إلى الذهاب إلى المكتب.

وأشارت هيئة البريد إلى أن الموظف ، عقب سحب دفتر التوفير من العميل ، يعطيه إيصالاً باستلام البطاقة عقب أخذ الكتاب ، حتى يستطيع من المتابعة مع المكتب للحصول على بطاقة الصراف الآلي.

وأكدت صحيفة “إيجيبت بوست” ، في بيان سابق ، أنها لا تلزم أصحاب دفاتر التوفير الورقية بتغييرها ما لم يُفقد الكتاب أو يتلف.

حالتان لا يمكن فيهما إصدار بطاقة صراف آلي

وكانت الهيئة ربما كشفت في وقت سابق عن حالتين لم يتم فيهما إصدار بطاقة فيزا كبديل لدفاتر التوفير الورقية ، رغم إلغاء الكتب الورقية في مكاتب البريد منذ قرابة 5 أعوام.

وأوضحت هيئة البريد أن هاتين الحالتين قاصرون وذوي متطلبات خاصة ، حيث لم يتم إلغاء دفاتر التوفير الورقية بالنسبة لهم ، ولا يمكن استبدالهم بأي وسيلة أخرى للتعامل معهم.

الأوراق المطلوبة لتغيير دفتر التوفير الورقي إلى بطاقة فيزا

لاستبدال الكتاب الورقي بـ “بطاقة فيزا كارد” ، لا بد من التوجه إلى أحد مكاتب البريد وإرفاق بطاقة الرقم القومي للعميل ، ودفتر التوفير الورقي ، أضف إلى ذلك استمارة طلب التحويل المتوفرة بالبريد. مكاتب.

تنويه هام من البريد المصري: إيقاف عمليات السحب والإيداع في هذه الحالة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى