منوعات

اختفاء بعض أنواع السجائر من الأسواق.. رئيس شعبة الدخان يوضح الأسباب – موقع العدسة 24

اختفاء بعض أنواع السجائر من الأسواق.. رئيس شعبة الدخان يوضح الأسباب – موقع العدسة 24

محتويات الموضوع

أكد إبراهيم إمبابي رئيس شعبة التبغ باتحاد الصناعات المصرية أن كل الشركات المنتجة للسجائر تعمل بشكل جيد ومستقر لتلبية متطلبات الطلب في السوق المحلي ، لافتاً إلى أن اختفاء بعض أنواع السجائر يأتي بسبب لجشع التجار وتخزين المنتج بانتظار قرار متوقع برفع سعر السجائر للاستفادة من فرق السعر. .

اختفاء بعض أنواع السجائر

اشتكى عدد من المستهلكين عبر مواقع التواصل الاجتماعي من اختفاء غير مبرر لبعض أنواع السجائر ، وانتشار بيعها في السوق السمراء بواسطة التجار ، ما أدى إلى انتشار بعض أنواع السجائر المهربة التي لا تحتوي على ختم ضريبي.

نفى رئيس شعبة التبغ وجود أي زيادة في سعر السجائر ، مؤكداً أن الزيادة في سعر السجائر تحدث في حالتين ، أن البرلمان يغير شريحة الضريبة الثابتة ، حيث أن السجائر لها نوعان من الضرائب ، وهما ضريبة ثابتة. حسب الأقواس: 4 جنيهات و 6.50 جنيهات و 7 جنيهات. هذه الشرائح بيد البرلمان ، والضريبة الثانية متغيرة بنسبة 50٪ من البيع للمستهلك.

وتابع: الحالة الأخرى المتمثلة في رفع سعر السجائر تأتي من نفس الشركات عن طريق تحريك فئة سعر السجائر ، والتي تنقسم إلى 3 أقسام ، فئة عالية ، فئة متوسطة وفئة أقل ، لافتا إلى أن الارتفاع في لم تؤثر سعر البنزين والديزل كثيرا على سعر السجائر والعسل.

السجائر المهربة

حذرت الشركة الشرقية من شراء منتجات التبغ والسجائر المهربة ، مؤكدة ضرورة العمل على تنفيذ تعليمات وزارة المالية المتعلقة بتحذيرات مصلحة الضرائب من شراء منتجات التبغ والعسل التي لا تحتوي على ختم ضريبي (بندول). خاصة أن ذلك يأتي ضمن اطار مكافحة الاحتيال. تجاري مما يتطلب توعية المستهلكين وحثهم على عدم التعامل مع هذه المنتجات التي يتم تداولها خارج الإطار القانوني المخصص لذلك.

وناشدت الشركة المستهلكين التأكد من وجود ختم ضريبي (بندول) على منتجات التبغ ، يتضمن اللون الأخضر للمنتجات المحلية ، واللون الأزرق للمنتجات المستوردة ، واللون الأرجواني لمنتجات دبس السكر.

ضبطت الكثير من السجائر المهربة

وفي تصريح سابق أشاد هاني أمان الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة الشرقية بجهود الدولة المستمرة لضبط الكثير من هذه المنتجات المهربة ، مؤكداً وجود سوق موازية لبيع أنواع متنوعة من التبغ والسجائر العادية المستوردة من الخارج عبر طرق غير مشروعة (مهربة). إنها ذات مصدر غير معروف وغير آمنة للاستخدام. هي سجائر مقلدة ومغشوشة تشبه السجائر الأصلية (المحلية والمستوردة).

وتداول السجائر المغشوشة يضر بالاقتصاد المصري ، لأنها لا تخضع لجباية الضرائب والرسوم الجمركية عليها لدخولها غير المشروع إلى السوق المصري ، مما يقلل من موارد الدولة من هذه السلع نظراً لبيعها في السوق المصري. نفس سعر المنتجات الأصلية وبالتالي يترتب عليه ضياع حقوق الخزينة العامة للدولة.

وأكد أمان تضامن الشركة الشرقية مع جهود الدولة في مكافحة المنتجات المهربة والقضاء على ظاهرة الغش التجاري في منتجات التبغ.

اقرأ أيضا

لماذا يقوم مربو الفراخ بوضع مصباح مضاء بشكل مستمر وبدون انقطاع داخل الحظائر

اختفاء بعض أنواع السجائر من الأسواق.. رئيس شعبة الدخان يوضح الأسباب – موقع العدسة 24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى