العدسة المصرية

إبراهيم عيسى يطالب بالاختلاط بين الشباب والبنات في مصر: “كفاية تشدد بقا”

إبراهيم عيسى يطالب بالاختلاط بين الشباب والبنات في مصر: “كفاية تشدد بقا”

/ 706387 / ابراهيم-عيسى-يطالب-يخلط-بين-الشباب-والفتيات-في-مصر-يكفي-متطرف-متبقي

وطالب الصحفي إبراهيم عيسى بضرورة التدخل لتجديد الخطاب الديني المتطرف ، وإبعاد فكرة الهوس الجنسي عن الشباب ، والتي يثيرها الخطاب الديني المتطرف في أذهانهم ، لافتًا إلى أن الشباب في مصر. فكر في المرأة كمصدر للشهوة وأن المرأة تثير الغرائز بسبب التطرف في الدين ، والتطرف صنع الشباب يفكرون فقط في النصف السفلي وهذا خطأ.

إبراهيم عيسى يدعو للاختلاط بين الشباب والفتيات في مصر

وأضاف عيسى ، خلال عرضه لبرنامج “توك القاهرة” الذي يذاع على قناة “القاهرة والناس” ، والذي تبثه العدسة ، أن الاختلاط بين الشباب والفتيات سيساهم بالمساعدة في حل هذه المشكلة. طالب وطالبة ، صديق وصديقة ، بعيدًا عن النظر والتفكير بطريقة الشهوة ، “بما فيه الكفاية من الصرامة والتفكير الشهواني.”

وأضاف أنه ينبغي أن يكون هناك اختلاط بين الرجل والمرأة خلال العمل على تصحيح أفكار الذكور الشهوانية ، حتى يعود المجتمع المصري إلى طبيعته ، موضحًا أن الاختلاط يعين في إنقاذ الأرواح الطبيعية. وصديق وشريك وشريك ، ونبقى بعيدين عن النظر إلى الأمر إلا بشهوة “.

إبراهيم عيسى: أحد المشايخ المتشدّدين لديه 36 ولداً

وأضاف أن أحد المشايخ الذين ينشرون الخطاب الديني المتشدد له 36 ابناً “تخيلوا من يوصي الأشخاص والشباب وله 36 ولداً يكفي التفكير في الشهوة”.

وتابع أنه حينما يجبر الأب ابنته على لبس الحجاب في سن 7 أعوام ، وأنها تعد الشاب إثارة الغرائز ، والتحدث معه يعد فتنة ومثل ذاك خطأ تماما ، فما يحدث هو تحريف في أذهان الأطفال ، مشيراً إلى أن إجبار الطفل على الحجاب مخالف للدين الإسلامي. “كفى مرضا معها. نتعامل مع الأطفال على أنهم فتنة. ذاك مرض آخذ في الانتشار. والله أبطلوا هذه الثقافة “.

وأشار إلى أنه لا يدعو لارتداء الحجاب أو خلعه ، لكنه يرفض فكرة لبس الحجاب تحت الإكراه “شاهدي عدد الاناث في مصر اللائي يرتدين الحجاب بالإكراه”.

.
إبراهيم عيسى يطالب بالاختلاط بين الشباب والبنات في مصر: “كفاية تشدد بقا”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى