العدسة الدولية

عقب توحيد الصفوف ما هو مستقبل الدور السني في العراق؟

ويرى مراقبون أن العرب السنة نجحوا في تقديم نموذج مختلف كليًا يقوم على التكامل وتفضيل المصلحة العامة على حساب المصالح الضيقة لكل حزب سياسي.

جاء ذاك النجاح والاندماج عن طريق الاتفاق الذي تم بين القوتين الرئيسيتين ، تحالف بقيادة محمد الحلبوسي وعزم بزعامة خميس الخنجر ، ودمجهما النيابي في كتلة موحدة ضمت تيارات سنية متنوعة تحت القبة. مجلس النواب العراقي الجديد الذي تجاوز عدد النواب فيه 65 نائبا.

المتابعون يعتبرون الذي – التي هذه الخوض سني برلماني وسياسيا سوف تنعكس أجواب تشغيل التنشيط دور السنة عرب في المعادلة وطني في العراق، وسوف تعزز التالي من وجودهم وتأثيرهم.

وللحديث تشغيل خواطر الذي – التي تشغيل مستقبل الدور السني في العراق، ومساهمته في تحقيق الرصيد الوطني والاستقرار السياسي في بلدان نهرين، يقول ، احسان الشمري مخرج المركز التفكير سياسي، في حوار معسماء أخبار عربى”: “السلطات طب الأسنان بدت أكثر ناضجة سياسيا مقارنة بالقوة سياسي شيعي، التي ينقسم في حين بينهم وصل يأمر مع حد يلوح بالأسلحة ضد البعض منهم بعض، وصل نزاع وتزاحم السياسي ما بين القوى والحفلات شيعي المنحنيات خطير الى حد كبير جداً”.

أضاف: “السنة منذ عام 2003 عقب تجربة استبعاد التهميش خصوصا عقب تجربة عام 2018 إيماء نجمة عنها من تداعيات كارثي تشغيل الوحدة فصل سني في العراق.. يبدو أنهم وصل أخيرا للمرحلة توحد رتبهم ونراهم وبرنامجهم سياسي، و ماذا يستطيعون من محصول مكاسب أضخم وأهم تشغيل صعيد مصر الوطني عراقي جنرال لواء، وتعزيز دورهم وموقعهم كمكون محوري “.

واستمر أكاديمي عراقي والأستاذ في جامعة بغداد، شرح: “نموذج عام 2018 ينقسم القوى طب الأسنان ما بين الاطراف شيعي، نجمة عنه إرتدادات نفي الى حد كبير جداً إلى اتجاه نظرة الجمهور سني لقيادته سياسي، وبالتالي هي فى الحال تجاوز حالة انقسام والمنافسة ، وهذا هو ربما يعطي مؤشر تشغيل الذي – التي السنة خلال الدورات اختياري آت، سوف يذوبون سياسيا داخل المشروع واحد، و هنا رقم نحن نتكلم تشغيل المشروع طائفي قاطع لكن بالأحرى تشغيل المشروع سياسي، وهذا هو الأهمية الى حد كبير جداً تشغيل الاعتبار الذي – التي مظهر لذا شخصية سياسي موحد ووزنه ، أهم ماذا او ما رقم تقاس من حضور عديد جهات سني ضد دفع باتجاه أكثر من تجزئة ما بين السنة عرب عراقيون “.

أما بالنسبة لل رائد العزاوي رئيس المركز العمار للدراسات الاستراتيجية، هو يقول في حوار معسماء أخبار عربى”: “تحالف الأخير ما بين الأقطاب السنة رائد، ميك أب هدف تحويل كبير في عقلية أدائرة كهربائية تشكيل التحالفات طب الأسنان شارك في العملية سياسي منذ عام 2003و أين ساهم رقاقة السنةوتفريقهم في جزر دورهم وعمل نسخة احتياطية منه تشغيل حافة باتجاه عقدين من الزمن “.

ويضيف العزاوي: “فى الحال مع حضور قوتان اثنان أساسيان تمكنت من تجاوز خلافاتهم ماضي، التي وذلك بدت في أطار عليه عام ربما اكتمل تخلص منه في سياق الكلام بحث السنة ليثبت أنفسهم كحزب نشيط وشريك صحيح في العملية سياسي برلماني، لكن مازال يتوفر بحاجة إلى للحظات زمن طويل بغرض يدير الطرفين من تثبيت وترسيخ تحالفهم هذه، كقوة سياسي واحد قادر تشغيل نقل ماذا او ما يجتمع رغبة معجبيها “.

ثم همس العزاوي وهو ايضا السيد علاقات دولي في الجامعة أمريكي القاهرة: “ماذا ما زال يتوفر كثير من التحديات الكبير قبل هذه تحالف سني، منها قضية الغائب من المواطنين السنة، والمدن طب الأسنان محطمة وإعادة أعمارة وإعادة النازحين انها لديها، ويجد الرصيد في تعيينات والمواقف في دولة ماذا او ما تنصف مكون سني”.

وبالتالي، قبل هذه تحالف جملة او حكم على الملفات والتحديات جسيم، فرض بحد ذاتها، كما يرى رئيس المركز العمار للدراسات الاستراتيجية، التي يضيف: “نجاحه في معالجتها ومعالجة انها لديها هو الطريقة حتى يرضى شارع سني التي وذلك بدا عام وذلك ربما أعطى فرصة منحة صوته وثق به لحلفتي يتقدم والتصميم ، لكن هو في الختام بقايا نظرة عين مراقب لأدائهم إيماء سوف تفعل ذلك ، وهو أقسى في ممارسه الرياضه العقاب لسياسييها تشبيه في شارعين شيعي والكردية ، لهذا السبب ومن عقب فشل هذه تحالف في تحقيق حفز ناخبيه السنة، ستنتهي عاقبه خلال الانتخابات الجمهور آت، يجرى شارع سني هو ينتظر كثيرا ممن انتخبهم “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى