الأدوية

جاستروبيوتيك مضاد حيوي لعلاج الالتهابات البكتيرية والإسهال والقولون

محتويات المقال

جاستروبيوتيك مضاد حيوي لعلاج الالتهابات البكتيرية والإسهال والقولون. يعتبر Gastrobiotic من العلاجات الأكثر ف مرتفعة في علاج الإسهال الناتج عن الالتهابات البكتيرية ، وخاصة إسهال السفر. يعتبر Gastrobiotic من أسرع العلاجات لأنه يتكون من عقار ريفاكسيمين الذي يعين في علاج الإسهال المتسبب فيه العدوى. جرثومي ، جاستروبيوتيك من أشهر المضاد الحيوي المستخدمة في علاج إسهال المسافرين والتهابات المعدة والتهابات القولون.

المعدة

  • شكل جرعات: حبوب مغلفة.
  • الشركة المنتجة: شركة الأندلس.
  • المادة الفعالة: ريفاكسيمين.
  • التصنيف العلاجي: مضاد للبكتيريا.

الأشكال الدوائية للدواء:

  • جاستروبيوتيك 550 ملي جرام.
  • جاستروبيوتيك 200 ملجم.

أسباب الإسهال الحاد والمزمن

  • الإسهال الحاد
    • عدوى بكتيرية أو فيروسية.
    • تناول الأطعمة الجاهزة الملوثة من الباعة الجائلين أو المياه الملوثة.
    • الإفراط في استخدام بعض العلاجات ، على سبيل المثال المضاد الحيوي أو مضادات الحموضة.
  • الإسهال المزمن
    • القولون العصبي.
    • التهاب القولون التقرحي.
    • ضعف الهضم أو امتصاص الصفراء.
    • اضطرابات الجهاز الهضمي ، عدم تحمل اللاكتوز أو الفركتوز.
    • الإفراط في تناول المواد الحافظة والمحليات الصناعية أو السكريات في الجسم.

لشراء دواء من موقع العدسة

جاستروبيوتيك 200 ملي جرام

البديل الأكثر شيوعًا لـ Gastrobiotic

من العلاجات المشابهة للدواء والتي تحتوي على نفس المادة الفعالة:

  • الطب نورمكس.
  • حبوب Idibact.
  • دواء فاتروكسيم.
  • حبوب ترينسيا.
  • دواء رولاكسيمين.
  • حبوب بيوفاكسيمين.

تكوين وخصائص حبوب Gastrobiotic

  • ريفاكسيمين مضاد حيوي يعمل عن طريق وقف نمو البكتيريا (Bacteria) المسببة للعدوى البكتيرية وبالتالي تسبب الأمراض.

المعدي وحالات الإسهال

  • يستعمل الدواء لعلاج إسهال المسافرين المتسبب فيه التعرض لجرثومة تعرف باسم الإشريكية القولونية المعوية ، ولكن الدواء غير فعال في حالات الإسهال المصحوب بارتفاع درجة الحرارة أو الدم في البراز أو الإسهال المتسبب فيه الإصابة ببكتيريا معروفة. كامبيلوباكتر.

دواعي لاستخدام علاج Gastrobiotic

  • عدوى بكتيرية.
  • اسهال المسافرين.
  • متلازمة القولون العصبي.

أهم استخدامات عقار Gastrobiotic

  • تخلص من الالتهابات المعوية التي تسببها البكتيريا (Bacteria).
  • علاج الالتهابات البكتيرية الموجودة في المعدة فقط.
  • يعمل على إفراز فوائد في المعدة بعيدًا عن مجرى الدم.
  • حالات الإسهال التي تسببها البكتيريا (Bacteria) على سبيل المثال إسهال المسافرين.

موانع لاستخدام Gastrobiotic

  • فرط الحساسية لأي من مكونات الدواء.
  • غير فعال في إسهال المسافرين المتسبب فيه هيليكوباكتر بيلوري.
  • لا يستعمل في حالات الإسهال المعقد نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم أو النزيف.
  • يجب إيقاف الدواء إذا ساءت الأعراض أو استمرت لأكثر من 24-48 ساعة.

حبوب Gastrobiotic لالتهابات المعدة

  • يتم دمج هذا الدواء مع أدوية أخرى لعلاج أمراض المعدة الالتهابية التي تسببها عدوى الملوية البوابية.

حبوب Gastrobiotic للقولون العصبي

  • يستعمل الدواء كمضاد حيوي لعلاج الإسهال المصاحب لمتلازمة القولون العصبي ، حيث يعمل على وقف نمو البكتيريا (Bacteria) المسببة للإسهال.

الجرعة وإرشادات استخدام Gastrobiotic

جرعة إسهال المسافرين:

  • يؤخذ قرص 200 ملغ كل 8 ساعات “3 مرات خلال اليوم” لمدة 3 أيام.

للوقاية من اعتلال الدماغ الكبدي:

  • يؤخذ قرص واحد 550 ملي جرام كل 12 ساعة (مرتين يوميًا).

متلازمة القولون العصبي:

  • الجرعة: قرص 550 ملي جرام كل 8 ساعات “3 مرات خلال اليوم” لمدة 14 يومًا.

الآثار الجانبية المعوية والآثار الجانبية المتوقعة

ربما يسبب الدواء بعض الآثار الجانبية التي تختلف من شخص لآخر وقد تختفي في غضون أيام قليلة. إذا استمر ، يرجى أخذ رأي الدكتور الدكتور. تشمل هذه الأعراض:

  • الانتفاخ أو الغاز
  • الإحساس بالامتلاء أو الإمساك.
  • الحاجة إلى إفراغ المعدة بسرعة.
  • اوجاع في المعدة ، اوجاع في البطن ، دوخة ، أو صداع.
  • الإحساس بالغثيان والقيء والحساسية أو الحمى.

ربما يسبب الدواء بعض الآثار الجانبية الخطيرة ، على سبيل المثال:

  • الإسهال المستمر
  • دم أو مخاط في البراز
  • تقلصات في البطن أو المعدة.

Gastrobiotic خلال فترة الحمل

  • يتم استخدام الدواء بحذر خلال فترة الحمل إذا كانت فوائده تفوق المخاطر لمنع حدوث مضاعفات على الجنين ، ولكن لا توجد دراسات تؤكد تأثير الدواء على الجنين ، لذلك يتم استخدامه فقط تحت إشراف الدكتور.

Gastrobiotic خلال الرضاعة الطبيعية

  • ليس من المؤكد أن الدواء سينتقل إلى حليب الثدي أو ربما يسبب آثارًا جانبية عند الرضاعة الطبيعية ، ولكن لا توجد دراسات كافية لتأكيد مدى استخدام الدواء خلال الرضاعة الطبيعية ؛ لذلك يفضل استخدام الطب البديل خاصة خلال فترة الرضاعة.

يعتمد العلاج على سبب الإسهال. غالبًا ما تكون طرق العلاج المنزلية والعلاجات التي لا تستوجب وصفة طبية فعالة في حالات الإسهال الخفيف ، على سبيل المثال:

أهم التوجيهات والتعليمات والإرشادات للوقاية من حالات الإسهال

  • يجب تقشير الثمار وعدم تناولها بالقشر أو غسلها جيداً بالماء والصابون.
  • اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون ، خاصة عقب العودة إلى المنزل أو قبل الأكل.
  • يجب غسل اليدين عقب استخدام المرحاض العام وبعد السعال والعطس وتغيير حفاضات الأطفال.
  • الابتعاد عن تناول طعام الشارع الملوث أو الغذاء والاطعمة النيء ويوصى بتناول الأطعمة المطبوخة أو المقلية.
  • الابتعاد عن تناول اللحوم النيئة أو الدواجن أو الأسماك ، وقلل من تناول مشتقات الألبان في حالة الإصابة بالإسهال.
  • شرب المشروبات المحضرة عن طريق الماء المغلي أو شرب الماء المعقم “المياه المعدنية” وتجنب المياه الملوثة.

أجود التوجيهات والاحتياطات للوقاية من الإسهال المرتبط بالسفر

  • اشرب الكثير من الماء والأعشاب لتجنب الجفاف المصاحب للإسهال.
  • التقليل من المشروبات المحتوية على الكافيين لأنها تزيد من كمية البول وبالتالي تزيد من الجفاف.
  • الابتعاد عن تناول المنتجات والأطعمة التي تحتوي على الغلوتين ، على سبيل المثال المعكرونة والخبز والقمح والألياف ، لأنها تخفف من حركة المعدة.
  • الابتعاد عن تناول المضاد الحيوي المضادة للإسهال دون أخذ رأي الدكتور الدكتور ، لأنها لا تطرد البكتيريا (Bacteria) الضارة من المعدة ، وبالتالي يترتب عليه الإسهال لفترات طويلة.

أشهر العلاجات لعلاج الالتهابات البكتيرية والإسهال ومتلازمة القولون العصبي

ال WhatsApp فارغ
زر الذهاب إلى الأعلى