العدسة الدولية

تنفيذ اتفاق الرياض يشيد به ويثير الآمال في إنهاء النزاع في اليمن

أشادت الحكومة اليمنية بالتحالف المناهض للحوثيين يوم السبت بعد إعلان الرئيس عبد ربه منصور هادي تشكيل حكومة لتقاسم السلطة، وفقا لاتفاق الرياض الموقع مع المجلس الانتقالي الجنوبي العام الماضي.

ورحبت دول الخليج بما فيها الامارات والبحرين والكويت السبت بتنفيذ الاتفاق واشادت بجهود السعودية في التوصل الى الاتفاق.

وأعربت الإمارات عن أملها في أن تؤدي هذه الخطوة إلى تطبيق حل سياسي سريع لإنهاء الاضطرابات في اليمن، حسبما ذكرت وكالة أنباء الإمارات “وام”.

في حين وصفتها البحرين بأنها خطوة مهمة لتعزيز وتوحيد الجهود اليمنية لمواجهة المليشيا الحوثية المدعومة من إيران وتحقيق الأمن والسلام والاستقرار للشعب اليمني.

وتتألف الحكومة الجديدة، التي أعلنها هادي على شاشة التلفزيون الرسمي اليمني في وقت متأخر من ليلة الجمعة، من 24 حقيبة وزارية مقسمة بالتساوي بين الشمال والجنوب.

كما رحبت المملكة المتحدة، التي شاركت بشكل كبير في العملية السياسية في اليمن، بتشكيل الحكومة الجديدة وشكرت جهود المملكة العربية السعودية.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب “إنها خطوة مهمة نحو تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وخطوة أخرى نحو السلام الذي يحتاجه اليمنيون بشدة”.

وردد وزير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطاني، جيمس كليفرلي، الرد على الاتفاق، الذي قال إنه يحتاج إلى “إعادة الخدمات الأساسية على وجه السرعة”. ودعا إلى أن تعمل الحكومة الجديدة مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث بشأن “التقدم السياسي الأوسع” لليمن.

وقال غريفيث “هذه خطوة مهمة لتعزيز الاستقرار وتحسين مؤسسات الدولة وزيادة الشراكة السياسية”.

كما أنها خطوة محورية نحو التوصل إلى حل سياسي دائم للنزاع في اليمن”.

وأشار المبعوث إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود لإشراك المرأة اليمنية في مجلس الوزراء ومناصب صنع القرار، لا سيما في أعقاب السابقة التاريخية التي أرساها التحول السياسي في اليمن من خلال مؤتمر الحوار الوطني.

يسعدنا تلقي استفساراتكم عن أي منتج والرد عليها من خلال التعليقات أسفل المقال
زر الذهاب إلى الأعلى